الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.. جعل الأرض قرارًا وأحاطها بسبع سماوات.. جعل فيها أنهارًا وجبالا راسيات..
أخرج فيها نبات كل شيء.. وقَدر فيها الأقوات.. أنزل الغيث مباركا.. والفُلك في البحر بالخير جارياتْ.. سخر الشمس والقمر دائبين.. والنجوم في الليل بازغات.. خلق الحياةَ ليبلونا وكتب علينا الممات.

نحمدهُ (تبارك وتعالى) حمدًا يليقُ بجلال الذات وكمال الصفات.. ونعوذ بنور وجهه الكريم من السيئات والهفوات..
ونسأله من نوره نورًا نَنجو به من العثراتِ وحالك الظُلمات.

ونشهد أن لا إله إلا الله.. ذو العرش رفيعُ الدرجات.. مُنزه الذات عن الاختصاص والجهات.. سبحانه حكيمُ خبير.. أوَجد على مراده الكائنات.. عليمُ قدير.. تَندرج تحت علمه جميع المخلوقات.. ونَخضعُ لسلطان قهره كل الموجودات..
سميعُ بصير.. لا تختلط عليه اللغات والأصوات.. علىُ كبير.. لا تضُره المعاصي ولا تنفعه الطاعات.

ونشهد أن نبينا محمدًا (صلى الله عليه وسلم) عبدُ الله ورسوله.. المعصوم من كل الشهوات.. مغلاق الشرور كُلها.. المنزه عن الهوى.. والمبرأ من النزعات ومن الخطرات.. شمس الدُجى وقمر الليالي الحالكات.. المعدوم مثله ومثله لم تلد الأمهات.. المرفوع اسمه وباسمه تستمطر الرحمات.. المرفوع ذكره وبذكره تُحل المشكلات.. المأمول حبهُ وبحبه يوم الفزع الأكبر تكشف الكربات.. القوى بيانهُ وبتبيناته تندفع المعضلات.. الفريدُ حياؤه وحياؤه لم تحظ بمثله البنات.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على أسعد المخلوقات.. عدد ما في الكون من معلومات.. ومداد ما خطهُ القلم من كلمات.

اللهم صلَّ وسلم وبارك عليه.. وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.. مادامت الكواكب في أفلاكها والنجوم سابحات.

اللهم ارزقنا شفاعته.. وأوردنا حوضه.. ولا تحرمنا زيارة مسجده.. واسقنا من يدهِ الشريفة شربةً هنيئةً مريئةً لا نظمأ بعدها أبدا.

اللهم أحينا على سنته.. وأمتنا على ملته.. واحشرنا تحت لوائه.

اللهم كما آمنا به ولم نره فلا تفرق بيننا وبينه حتى تدخلنا مُدخله.. واسقنا من يده الشريفة شربة هنيئةً مريئةً لا نظمأ بعدها أبدا.. وعلى آله وصحبه حق قدره ومقداره العظيم.

اللهم إنا ندعوك يا رب.. وندعوك الرحمن.. وندعوك الرحيم.. وندعوك بما دعاك به آدم (عليه السلام) ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين.

وندعوك بما دعاك به إبراهيم (عليه السلام) ربنا هب لنا حكما وألحقنا بالصابرين واجعل لنا لسان صدق في الآخرين واجعلنا من ورثة جنة النعيم ولا تخزنا يوم يبعثون.. يوم لا ينفع مال ولا بنون.. إلا من أتى الله بقلب سليم.

وندعوك بما دعاك به يُوسُف (عليه السلام) أنت ولينا في الدنيا والآخرة توفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين.

وندعوك بما دعاك به يُونُس (عليه السلام) لا إله إلا أنت سبحانك إنا كنا من الظالمين.

وندعوك بما دعاك به أيوبُ (عليه السلام) ربنا إننا مسنا الضر وأنت أرحم الراحمين.

وندعوك بما دعاك به زكريا (عليه السلام) ربنا هب لنا من لدنك ذرية طيبة إنك سميع الدعاء.

كما ندعوك يا ربنا بما دعاك به سيدُ الخلق (صلى الله عليه وسلم).

اللهم أهدنا فيمن هديت.. وعافنا فيمن عافيت.. وتولنا فيمن توليت.. وبارك لنا فيما أعطيت.. وقنا واصرف عنا شر ما قضيت.. نستغفركَ ونتوبُ إليك.

اللهم أنت ربنا لا إله إلا أنت خلقتنا ونحن عبيدك.. ونحن على عهدك ووعدك ما استطعنا.. نعوذ بك من شر ما صنعنا.. ونبوء بنعمتك علينا.. ونبوء بذنوبنا.. فاغفر لنا.. فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.. يا حنان.. يا منان.

اللهم لك أسلمنا.. وبك آمنا.. وعليك توكلنا.. وإليك أنبنا.. وبك خاصمنا.. وإليك تحاكمنا.. فاغفر لنا يا ربنا ما قدمنا.. وما أخرنا.. وما أسررنا.. وما أعلنا.. وما أسرفنا.. وما أنت أعلم به منا.. أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.

نسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل.. ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل.

نسألك رضاك والجنة.. ونعوذ بك من سخطك والنار.. نعوذ برضاك من سخطك.. وبمعافاتك من عقوبتك.. وبك منك.. لا نحصى ثناءً عليك.. أنت كما أثنيت على نفسك.. جل وجهك.. وعز جاهك.. تفعل ما تشاء بقدرتك.. وتحكم ما تريد بعزتك.. يا حي يا قيوم.. يا بديع السماوات والأرض.. يا ذا الجلال والإكرام.

يا منزل القرآن على النبي خير الأنام.. ارزقنا بكل حرف من القرآن حلاوة.. وبكل كلمة كرامة.. وبكل آية سعادة.. وبكل سورة سلامة.. وبكل جزءٍ جزاء.. يا خير الرازقين.

اللهم ارزقنا بألف القرآن أُلفة.. وبالباء بركة.. وبالتاء توبة.. وبالثاء ثوابا.. وبالجيم جمالا.. وبالحاء حكمة.. وبالخاء خُلة.. وبالدال دواء.. وبالذال ذكرا.. وبالراء رحمة.. وبالزاي زلفة.. وبالسين سناء.. وبالشين شفاء.. وبالصاد صدقا.. وبالضاد ضياء.. وبالعين علما.. وبالغين غنى.. وبالفاء فهما.. وبالقاف قوة.. وبالكاف كفاية.. وباللام لطفا.. وبالميم ملكا.. وبالنون نصرا.. وبالواو وقاية.. وبالهاء هداية.. وبالياء يقينا.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا نور كل نور.. يا قدوس يا طهور.. يا غيورًا فوق كل غيور.. يا من حرمت التبرج والسفور.. يا من أنزلت سورة النور.. أدبنا بآداب سورة النور.

اللهم أدب شبابنا بآداب سورة النور.. وزين نساءنا وبناتنا بحجاب سورة النور.. واجعلها ضياءً لنا في جميع الأمور.. برحمتك يا من إليه تصير الأمور.. يا رب الأرض والسماء.

اللهم اهد البنات والنساء.. واجعل الحياء لهن كساء.. وقهن الفتن والبلاء.. واصرف عنهن كيد السفهاء.. واجعل شعارهن فاطمة الزهراء.. واجعلهن قدوة كالخنساء.. وأنبت منهن خير الأبناء.. برحمتك يا ذا المن والعطاء.

اللهم أنبت أولادنا وبناتنا نباتًا حسنا.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من بيده إصلاح القلوب.. يا من قلت في كتابك: {إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ}[الرعد:11].

يا من إليه المشتكي.. قد نزل بنا البلاء.. وتفشى فينا الداء.. وأصبح الأقرباء غرباء.. والأخلاء أعداء.. وعَق الأبناءُ الآباء.. وتباعد الأشقاء.. وساد النفاقُ والرياء.. وضاع الولاء والوفاء.. وتقطعت صلات الأرحام.. وأُكل مالُ الأيتام.. وانفرد بالموائد اللئام.. وهلك المحرومون في الزحام.. وانتهكت الأعراض والمحارم وحلَ الظلام.

فاللهم ائذن لنورك أن يبدد الظلام.. ويسود الحب والوئام.. ونعود لأخلاق الإسلام.. ولنصر الإسلام.

اللهم أدبنا بأدب الإسلام.. وأدب القرآن.. وسنة النبي خير الأنام.. برحمتك يا رحيم يا رحمن.. يا أكرم الأكرمين.

اللهم أكرم آبائنا.. واغفر لأمهاتنا.

اللهم أكرمهم كما أكرمونا.. وأرحمهم كما رحمونا.

اللهم ارحمهم كما ربونا صغارًا.. وأنزل عليهم الخير مدرارًا.. واجمعنا بهم في جنات وانهارا.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من يعلم حوائج السائلين.. يا من لا يضيع أجر المحسنين.. يا من يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن المسيئين.. يا من أكرمنا بشهر رمضان.. شهر الغفران.

اللهم إن رمضان نَوَر القرى والمُدن.. وأحيَ الروحَ والبدن.. وأذهب الهم والحزن.. ونشرَ الخيرَ حيث سكن.. فاعطنا فيه عَظيم الأجرِ والمنن.

اللهم اعطنا من كنوز الرحمن.. وكرائم القرآن.. ودعائم الإسلام.. ومن مفاتيح الاعتصام.

ونسألك خير هذه الأيام.. وارزقنا فيها الأمن والسلام.. واصرف عنا الأمراض والآلام.. وجنبنا وساوس الشيطان.. وصلنا بالصحابة الكرام.. لنرفع راية السنة والقرآن.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من لا يغفل ولا ينام.. يا ذا الجلال والإكرام.. يا من لا يُدركُه بصر.. ولا يصلهُ نظر.. ولا يُحصيه بشر.. يا من لا تُدركه الشواهد.. ولا تحويه المشاهد.. يا من أمرهُ قضاءُ وحكمة.. ورضاهُ أمان ورحمة.

اللهم ارزقنا نَصر المرسلين.. وأمن النبيين.. وصدق المؤمنين.. ودرجة الفائزين.. وقوة المقربين.. وهَمة الصادقين.. وحكمة الصابرين.. وسر العابدين.. وحُبَ التائبين.. وخُشوع المخبتين.. وثَبات الموحدين.. وأنسَ القانتين.

ونسألك يا ربنا علم الخائفين.. وخوفَ العالمين.. ويقين المتوكلين.. وتوكل الموقنين.. وإنابة المخبتين.. وإخبات المنيبين.. وشكر الصابرين.. وصبر الشاكرين.

ونسألك صدق الإيمان.. ونسألك صدق الإحسان.. يا خير الرازقين.

نسألك رزقا واسعا.. ويقينًا صادقًا.. وقلبًا خاشعًا.. وعلمًا نافعًا.. وعملاً صالحًا ً متقبلاً.. ودعاءً مستجابًا.. وشفاءً من كل داء..
كما نسألك صحةً في إيمان.. وإيمانًا في حسن خُلق.. ونجاحًا يتبعه فلاح.. ورحمةً منكَ ومغفرةً وعافيةً ورضوانا.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا من جعلت لكل شيء قدرا.. ولكل قدرٍ أجلا.. ولكل أجلٍ كتابا.

اللهم أحسن ختامنا.. وآتنا كتابنا باليمين.. واكتُبنا في عليين.. واجعلنا من أصحاب اليمين.

يا رب.. من سواك يحمى من يلوذ بحماك.. ؟

أمن يُجيب المضطر إذا دعاه.. ؟

من لنا سواك يُجيرنا مما نخافُ من العذاب.؟

من لنا سواك يُغيثنا عند الشدائد والصعاب.. ؟

من لنا سواك نبثهُ شكوانا إن جل المصاب.. ؟

من لنا سواك وأين نذهب دلنا أين الذهاب؟

من لنا سواك ولنا ذنوبُ كالجبال والهضاب.. ؟

من لنا سواكَ وكل ما فوق التراب تراب.. ؟

سبحانك اللهم يا من عنده حُسن المآب.

اللهم اقبل دعاءنا.. ورجاءنا.. وارحم تذللنا.. واقبل مناجاتنا.. ويسر لنا بها حُسن الثواب.. سبحانك أنت الرحيم وأنت التواب.. وأنت غفار الذنوب لمن أناب.. يا حي يا قيوم.. يا حي يا من لا يموت.. ارحم من يموت.

اللهم أنت الواحدُ الكبير.. وأنت المُغيثُ المجير.

نسألك عفوك إذا غرغرت الروح في الصدور.

اللهم ارحمنا إذا بعثر ما في القبور.. وحصل ما في الصدور.

اللهم ارحمنا إذا انقطع الشهيقُ والزفير.. ولم يغيثنا صغير ولا كبير.

اللهم ارحمنا يوم يُنفخ في الصور.. ونعوذ بك يا ربنا من ظُلمة القبور.

اللهم احشرنا مع أهل الرضا والنور.. مع الذين تتلقاهم الملائكةُ بالبشرِ والسرور.. برحمتك يا من إليه تصير الأمور.

اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم.. ولا تعذبنا بذنوبنا فأنت علينا قادر.. وألطف بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير.. واختم لنا منك بخير أجمعين.. واختم لنا منك بخاتمة السعادة أجمعين.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا غياث المستغيثين.. ويا صريخ المستصرخين.. ويا عون المؤمنين.. ويا جار المستجيرين..
يا ذا العظمة والسلطان.. يا من قصمت القياصرة.. وقَهرت الجبابرة.. وخضعت لك أعناق الفراعنة.

اللهم اجعل جيش المسلمين جيشا لا ينهزم.. وبيوت المسلمين حصنا لا ينهدم.

اللهم أيقظ في المسلمين الهمم والعزائم.. ونبه فيهم الغافل والنائم.. وارفع قدرهم إن قل عددهم.. واجعل الملائكة مددًا لهم.. واجعل الملائكة عونًا لهم.. فأنت نعم المولى ونعم النصير.. يا صاحب كل نجوى.. يا منتهى كل شكوى.. ويا كاشف كل بلوى.

اللهم قد جفت في العيون الدموع.. وقلت من حولنا الجيوش والدروع.. وتكالبت علينا الأمم والجموع.. وشبابُ الأقصى يتلوى بين العُرى والجُوع.

اللهم ائذن للأصول أن تحمى الفروع.. واحفظ الأقصى يا رب.. واحفظ الأقصى كما حفظت القلب بين الضلوع..
فسبحانك خير الحافظين.. يا من إليه المشتكي.. نشكوُ إليك ما يحدث لإخواننا في فلسطين.. من المنافقين والكافرين.

فاللهم إن إخواننا ذاقو مُر العيش والخبز.. وشكوا إليك اللوع والعجز.. وأصبحوا لا يرون إلا لمزًا وغمزًا.

اللهم ارفع عنهم هذا البؤس والرجزا.. واجعل لواءهم في كل مكان رايةً ورمزا.. ورُد إليهم حقهم الذي أُخِذا.. يا رب الأقصى والعتيق.

اللهم إن الأقصى تبكى منابره.. وامتلأت بالموتى مقابره.. وقل حافظُه وناصره.. ولم تُحفظ سرائره.

اللهم افتح للمجاهدين الأبواب.. وأزل عنهم الصعاب.. واصرف عنهم كيد الذئاب.. وكل منافقٍ وكذاب.

اللهم اجمع حولهم القلوب والرقاب.. بقوتك يا رب الأرباب.

يا رافع السماء بلا عمد.. ارفع عنا ما نحن فيه من ضعف.. واصرف عنا الرعب والخوف.. وأيقظ غافلنا من ثُبات أهل الكهف.. وأمدنا بجبريل وميكائيل ومائة ألف.. بقوتك يا قوى يا متين.

اللهم ضاق الصدر.. ونفذ الصبر.

اللهم ارزقنا صحوة الفجر.. وسرعة النصر.. وغوثَ بدر.. إليك نرفعُ صلاتنا.. ومناجاتنا.. وبكاءنا.. ودعاءنا.. وسؤالنا..
فأقر أعيننا بنصرة إخواننا في فلسطين.. وفى الشيشان.. وفى بورما.. وفى كشمير.. وفى كل مكان يُحارب فيه الإسلام.

اللهم احقن دماءَ المجاهدين في فلسطين.. وفى أفغانستان.. وفى كل مكان.

اللهم اجمع كلمتهم.. ووحد صفوفهم.. وألف بين قلوبهم.. وارحم شهدائهم.. وتقبل شهدائهم.

اللهم نسألك شهادة في سبيلك.. ووفاةً في بلد حبيبك (صلى الله عليه وسلم).. واجعل هذا البلد آمنًا مطمئنًا وسائر بلاد المسلمين.. ووفق ولاة أمورنا.. وأظهر الغيرة في قلوبنا.. وفى قلوب ولاة أمورنا.. بنصرة إخواننا المستضعفين.. ولما فيه صلاحُ أمرنا.

اللهم أصلح الراعي والرعية.. برحمتك يا أرحم الراحمين.

يا ربنا ونور أبصارنا..

يا غفار الذنوب..

يا مُثبت القلوب.. غدا القلبُ من الذنب عليلا.. يَخشى دنو الأجل والرحيلا.. يروعه غضبك أن يطولا.. يسألك ألا تُشحت بنا جهولا.. يرجوك ألا تأخذ الذنوب أخذا وبيلا.. وأن تنير له بكرمك السبيلا.

يا من يُحب المُتطهرين.. يا من يُجيب المحسنين.. يا من تُحب الصابرين.. يا من تُحب الصالحين.. أعتق رقابنا من النار.. في هذا الشهر الكريم.. ورقاب آبائنا وأمهاتنا.. وأولادنا.. ونسائنا.. ولم كان له حق علينا.. وجميع المسلمين والمسلمات.. والمؤمنين والمؤمنات.. الأحياء منهم والأموات.. إنك يا مولانا سميعُ قريبُ مجيبُ الدعوات.. ولا تصرفنا من هذا المقام العظيم.. وفى ختام هذا الشهر الكريم.. إلا بذنب مغفور.. وسعى مشكور.. وعمل صالح متقبل مبرور.. وشفاء لما في الصدور.. وتوبةٍ خالصة لوجهك الكريم.. برحمتك يا عزيز يا غفور.. كما نسألك الفردوس والكوثر والحور.. وارزقنا يا ربنا رمضان أعواما عديدة.

اللهم ارزقنا رمضان أعوامًا عديدة.. وأزمنةً مديدة.. وأيامًا سعيدة.

اللهم اجعل في أمتنا عيدا.. وفى أرضنا عيدا.. وفى بيوتنا عيدا.. وأن ترزقنا حجَّ بيتك الحرام.

اللهم ارزقنا حَج بيتك الحرام.. وزيارة مسجد خير الأنام.. والمشعر الحرام.. والركن والمقام.. برحمتك يا رب البيت الحرام.

يا قاضى الحاجات.. ويا مُجيب الدعوات.. اجعل جمعنا هذا جمعا مرحوما.. وتفرقنا من بعده تفرقا معصوما.. ولا تجعل فينا ولا منا ولا معنا شقيًا ولا محروما.. واجعل خير أعمالنا آخرها.. وخير أعمالنا خواتيمها.. وخير أيامنا يوم أن نلقاك فيه.. ونسألك خير ما سألك منه عبدك ونبيك محمد (صلى الله عليه وسلم).. ونعوذ بك من شر ما استعاذك منه عبدك ونبيك محمد (صلى الله عليه وسلم).. برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم هذا الدعاء.. ومنك الإجابة.. وهذا الجهد وعليك التكلان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ {180} وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ {181}وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين} [الصافات:180-182].

وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


*هذا الدعاء ألقاه فضيلة الشيخ محمد جبريل عقب صلاة القيام في مسجد عمرو بن العاص يوم الخميس 28رمضان 1422هـ / 13ديسمبر2001م في ليلة ختم القرآن الكريم.


1422/2001

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

clear formPost comment