نسخة للطباعةإرسل الى صديق

إمــــــام التراويــــــــح

نحن علي موعد مع إمام التراويح الذي اهتدي علي يديه العديد بمجرد سماع ترتيله آيات الذكر الحكيم من القرآن الكريم .. نحن مع فضيلة الشيخ محمد محمد حسنين جبريل الذي سعدت بمولده بلدة “طحوريا” إحدى قري شبين القناطر بـمحافظة القليوبية، ونشــأ وســط أســرة قـرآنية حافظة لكتاب الله .. (والده وأخوه الأكبر سيد والأصغر نصر) وقد تم حفظه للقرآن الكريم في كُتاب القرية علي يد شيخيه الشيخ أمين سليمان، والشيخ عمر عثمان – رحمهما الله – وكان عمره حينذاك تسع سنوات.
وأشترك في جميع المسابقات المحلية لحفظ القرآن الكريم، وكذا المسابقات الدولية التي أقيمت في ماليزيا عام 1981 م، والسعودية عام 1986 م، وكان ترتيبه الأول علي المتسابقين من أنحاء العالم الإسلامي .. وبعد تخرجه من جامعة الأزهر الشريف وحصوله علي ليسانس شريعة وقانون عمل بالمحاماة .
وأنعم الله عليه بحلاوة الصوت، وجودة القراءة، وحسن الترتيل .. خاصة عند إمامته للمصلين في صلاة القيام طوال شهر رمضان .. فهو يصلي بجزء أو جزءين في الركعات الثمان خاصة في جامع عمرو بن العاص، حيث يمتلئ الجامع طوال شهر رمضان، وتفيض جموع المصلين من رواد الجامع في ليلة ختم القرآن، حتى تمتلئ الطرقات والشوارع .. بل والحارات المحيطة بالجامع من ساحة ميدان المسجد جنوباً حتى طريق صلاح سالم ونفق الملك الصالح شمالاً، وغرباً حتى سور مترو الأنفاق .
وهذا المشهد الإيماني لا يتكرر إلا يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان (الجمعة اليتيمة) من كل عام وصلاة العيدين (الفطر و الأضحى) حيث تكون الصلاة في ساحة ميدان الجامع، وقد تعلق قلب الشيخ محمد جبريل بجامع عمرو بن العاص مثله في ذلك مثل كل أصحاب الفضيلة العلماء الدعاة الذين خطبوا من فوق منبره .. فعندما رزق بمولوده الأول أسماه عمرو، وعندما سجل ترتيله للمصحف الشريف علي شرائط كاسيت سجلته شركة صوت القاهرة في الجامع أثناء إمامته للمصلين في صلاة القيام (التراويح).


القراءة و المراجعة
وعن قراءته للقرآن الكريم وحفظه يقول الشيخ محمد جبريل:
اقرأ يومياً بفضل الله - تعالي- خمسة أجزاء من القرآن الكريم للمراجعة عملاً بنصيحة شيخي عامر عثمان (رحمه الله) أي أراجعه خمس مرات في الشهر وعند إعادة القراءة أشعر بأنني أقرأه لأول مرة، وأفضل عند قراءة القرآن الكريم الترتيل، لأنه الأصل، كما أن الترتيل فيه تجويد، لأن كلاً منهما مرتبط بالآخر .. لكن الترتيل هو الأصل لقوله تعالي:
وَرَتِلِ الْقُرآْنَ تَرْتِيلاً  (سورة المزمل الآية 4)
والتجويد يعني التحسين، وإعطاء كل حرف حقه .. أما التنغيم فله قواعد وأصول لابد منها لأنها تخدم المعني، فبعض الآيات تكون لها قراءة خاصة مثل آيات النار والعذاب، وتختلف عن قراءة آيات الجنة والرحمة، كما أن تلاوة الآيات بعدة قراءات أيضاً تخدم المعني وتكون عامل جذب للمأموم الذي يصلي خلف الإمام ليعيش معاني القرآن الكريم الذي يُتلي عليه، وحتى لا ينشغل بأشياء أخري خارج الصلاة .. و القراءات لا يقصد بها الروايات .. بل التلوين في الأداء ومعايشة كل آية.


وعن مثله الأعلى وقدوته من القراء يقول فضيلته
هم أصحاب الفضيلة الشيخ محمد رفعت، والشيخ محمد صديق المنشاوى، والشيخ مصطفي إسماعيل، والشيخ محمود خليل الحصرى، وكل الأساتذة الأفاضل رحم الله من رحل عنا منهم، وأمد وبارك في عمر من يعيش الآن بين ظهرانينا، وأعتبر الجميع مثل البستان فيه الفواكه الكثيرة المتنوعة وكل منا يقطف منه الفاكهة التي يحبها، ولا غني عن الكل، فالحمد لله رب العالمين.كل آية.


رحلة الإمامة
وعن إمامته لصلاة القيام في شهر رمضان بجامع عمرو بن العاص يقول الشيخ محمد جبريل:
لقد عُرِفت في مصر من خارجها حيث ذاع صيتي في الأردن عندما كنت أؤم المصلين في صلاة القيام بمسجد الحسين الكبير، وفي مسجد الجامعة، كما عينت مدرساً للقرآن الكريم بالجامعة الأردنية، وعملت مُعداً للبرامج الدينية بإذاعة وتليفزيون الأردن .. كل ذلك و أنا مازلت طالباً بجامعة الأزهر الشريف، وكنت أحضر لمصر لأداء الامتحانات في كلية الشريعة والقانون حتى تخرجت فيها بحمد الله تعالي.
وعندما جئت لمصر بدأت الإمامة بمنطقة الهرم “مسجد الصفا” و “مسجد فاطمة رشدي" و “مسجد نور الإسلام” وعندما ضاقت هذه المساجد بالمصلين انتقلت إلى جامع عمرو بن العاص وهو لا يتسع الآن .. وليته كان مكوناً من طابقين أو ثلاثة طوابق حتى يتسع للمصلين كما أن هناك مساجد أخرى كثيرة مثل :”مسجد مصطفى محمود” بالمهندسين و "مسجد الإيمان" بالتوفيقية و "مسجد الفتح" بالمعادي، و "مسجد المراغي"بحلوان و "مسجد العزيز بالله" بحلمية الزيتون و "مسجد الشريف"بميدان لبنان و "مسجد أسد بن الفرات" بالدقي و "مسجد الرحمن الرحيم" بمدينة 15 مايو


رحلاته للخارج
ويضيف الشيخ محمد جبريل عن رحلاته خارج مصر قائلاً:
سافرت إلى الأردن و لبنان و سوريا (المسجد الأموي) وتونس (مسجد الزيتونة) والسعودية (مسجد الرحمة) بجدة والكويت والإمارات ونيجيريا وأمريكا وألمانيا وفرنسا وإنجلترا وتركيا (مسجد السلطان أحمد) والكاميرون كما سافرت مرات عديدة إلى أمريكا ومراكزها الإسلامية في العديد من الولايات هناك، و غير ذلك من البلاد
ويرى فضيلته أن قراءة القرآن الكريم في السرادقات و المآتم بأجر بدعة وأن هذا الأمر من جانبه مرفوض تماماً .. لأن أهل المتوفى أولى بهذا الأجر، والمتوفى لا يستفيد من هذا إلا بالدعاء مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :”إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”. رواه مسلم عن أبي هريرة رضى الله عنه.

5
تقييمك: لا يوجد متوسط التقييم: 5 (2 تصويتات)

تعليقات

دعاء

نحمد الله ان من علينا ببضع ليال من الصلاة خلف الشيخ في مسجد الشيخ زايد في عجمان اللهم يامجيب الدعاء اسالك باسمك الاعظم ان تبلغني رمضانات عديدة وان يكون امامي في كافة الصلوات طوال ايام الشهر الكريم فضيلة الشيخ محمد جبريل في المسجد الحرام ثم مسجد الرسول ثم المسجد الاقصى وانفعنا بعلمه و اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه واجعلنا من التائبين المقبولين من ورثة جنة النعيم ومتعنا بلذة النطر الى وجهك الكريم بقرب حبيبك المصطفي محمد صلى الله عليه وسلم واجعل لشيخنا بكرمك مثل اجور كل المامومين. واحبه ياربنا كما احببناه فيك وزد على ذلك بفيض حبك العظيم كما ينبغي لعظيم فضلك وجودك وكرمك واحسانك. الهنا هذا الدعاء ومنك الاجابة ببركة قولك الحق: ادعوني استجب لكم

امام الترويح

شيى مشرف ولكن كل ذلك من حفظ الله وتوفيقه  لانه حفظ القران فحفظه  الله الشيخ جبريل

حفظك الله يا شيخ جبريل

اللهم بارك وزد شيخنا جبريل

ستجدوننا أيضا على